قبيل توقيع الصفقة التجارية.. واشنطن تسقط وصف بكين كمتلاعب بالعملة

مباشر: أسقطت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصفها للصين كمتلاعب بالعملة، وذلك قبل يوم من توقيع المرحلة الأولى من الصفقة التجارية بين أكبر اقتصادين بالعالم.

ومن المقرر أن توقع كل من الولايات المتحدة والصين المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري غداً الأربعاء في البيت الأبيض.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين في بيان صادر في وقت متأخر أمس الإثنين، إن الصين تعهدت بالتزامات قابلة للتنفيذ بالتوقف عن خفض قيمة العملة مع تعزيز الشفافية والمساءلة.

وكان تقرير صحفي ذكر بالأمس أن الولايات المتحدة تعتزم استبعاد الصين من قائمة “الدول المتلاعبة بالعملة”.

وتجاوز الدولار الأمريكي حاجز الـ7 يوانات في بداية أغسطس/آب الماضي لكنه عاد مؤخراً إلى حوالي 6.9 يوان لكل دولار.

ويأتي هذا الإجراء الأخير بعد خمسة أشهر من وصف إدارة ترامب للصين بأنها تتلابع بالعملة، كما أنها كانت المرة الأولى التي يتم فيها تسمية أيّ دولة بهذا الوصف منذ عام 1994 أثناء إدارة كلينتون.

وأوضح منوشين أن الإدارة أسقطت تسمية الصين كمتلاعب العملة بسبب التزامها في المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري الذي من المقرر أن يوقعه الرئيس ترامب يوم الأربعاء في البيت الأبيض.

على الرغم من حذف الصين من قائمتها السوداء للعملات، إلا أن وزارة الخزانة وصفت الصين كواحدة من 10 دول تقول إنها بحاجة إلى إدراجها في قائمة مراقبة، مما يعني أنه سيتم مراقبة ممارساتها في العملات عن كثب.

وبالإضافة إلى الصين، فإن الدول المدرجة في تلك القائمة هي ألمانيا وإيرلندا وإيطاليا واليابان وكوريا الجنوبية وماليزيا وسنغافورة وسويسرا وفيتنام.

مساحة اعلانية