شاب سعودي يتبرع بـ “مليار ريال” تمثل نصف ثروته لوجه الله

كشف رجل الأعمال السعودي بدر الراجحي عن اعتزام شابٍ سعودي وقْف مبلغ مليار ريال – يمثل نصف ثروته – وذلك لوجه الله تعالى.

وأوضح أن الشاب المتبرع يقيم بمدينة جدة ويبلغ من العمر 35 عاماً، داعيا الله أن يعينه ويخلف عليه، جزاء هذا التبرع السخي.

وكتب الراجحي على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم (الأحد): “بشرى سارة، شاب من جدة لم يتجاوز عمره الـ ٣٥ سنة يعزم على وقف نصف ثروته لله.. وتقدر بمليار ريال.. اللهم اعنه واخلف عليه”.  

بعد بضعة أيام تم كشف هوية المتبرع هذا وهو عبدالله الزبدة من سكان السعودية يبلغ من العمر 35 عامًا، يعتبر من أنجح المستثمرين عبر الإنترنت في السعودية حيث أعرب في منشور عبر صفحته بالفيسبوك بأن المبلغ الذي قام بالتبرع فيه كان ضمن أرباحهِ التي أستثمرها عبر الإنترنت مع هيئة الوساطة لتفعيل المحافظ الاستثمارية. فهو مستثمر منذ أكثر من سنتين وخلال هذه الفترة جنى العديد من الأرباح. فقرر التبرع بنصف أرباحه لوجه الله.

حيث رد قائلًا ” حين بدأت بالإستثمار عبر الإنترنت نذرت نذرًا إذا نجحت في هذا العالم سوف أقوم بالتبرع لوجه الله. لان كانت لدي العديد من المخاوف والقلق من عالم الاستثمار. كانت لدي فكرة مسبقة عنه أنه عالم صعب والأرباح فيه غير مضمونة. أستشرت العديد من المستثمرين لكسب المعرفة منهم والجميع وجهني على هيئة الوساطة لتفعيل المحافظ الاستثمارية معروفة في السعودي. أدخلت بياناتي عبر الموقع وخلال يومين تم الإتصال بي من مدير حسابات لديهم، شرح لي عن كيفية الإستثمار وطرق الإستثمار المبتكرة الجديدة لديهم. أودعت مبلغ مادي قيمته (قيمة المبلغ) لكي تكون تجربة لي لأرى ماذا سوف يحدث. بالفعل من ذلك اليوم بدأت أستثمر. أفتح صفقات. أدخل على دروس تعليمية مجانية معهم أونلاين، أستخدم تقنيات يرشدني عليها مدير حساباتي. أتبع خطط إستثمار ذكيّة. من تلك اللحظة وأنا في هذا الإصرار وتأكدت ان عالم الاستثمار بسيط إذا كانت لديك ارادة  في النجاح والتقدم. كان هدفي النجاح، كسب المال وتغير حياتي.  أرباحي بدأت تتضاعف يومًا بعد يوم والحمدلله بدأت أكبر رأس مالي، وأسحب المبالغ الرابحة لحسابي الشخصيّ، حين رأيت أنني أمتلك مبلغًا لم أكن أحلم به في حياتي تذكرت النذر ويجب عليه أن اوفيه.  قمت بتحول مبلغ مالي لمؤسسات الاتيام في السعودية، والحمدلله كان هدفي أسعاد الأطفال وتعزيز خدمات المؤسسات في السعودية. ”

مساحة اعلانية