“يو.بي.إس” يتوقع خفض الفيدرالي لمعدل الفائدة 3 مرات في 2020

مباشر: توقع بنك “يو.بي.إس” أن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض معدلات الفائدة ثلاث مرات خلال عام 2020، بالرغم من أن منحنى “دوت بلوت” يستعبد حدوث تغيير في الفائدة هذا العام.

ويتعارض هذا التوقع بشكل كبير مع العديد من التقديرات الأخرى والتي تشير إلى عدم تغيير في معدل الفائدة أو خفض واحد فقط خلال العام الحالي.

وقال رئيس الأبحاث الاقتصادية العالمية في البنك السويسري “أرند كابتين”، اليوم الثلاثاء، إن التعريفات المفروضة خلال الحرب التجارية بين واشنطن وبكين قد تؤثر سلباً على النمو الاقتصادي الأمريكي ليتباطأ إلى 0.5 بالمائة خلال النصف الأول من عام 2020 على أساس سنوي.

وتابع “كابتين” في تعليقات مع محطة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية: “نحن نعتقد أن هذه التعريفات المدمرة ستدفع النمو الاقتصادي الأمريكي للتباطؤ.. وهذا بالفعل سيساهم في دفع الفيدرالي لخفض معدلات الفائدة، وهو الأمر البعيد عن التوقعات، لا أحد يعتقد ذلك”.

وبحسب مؤشر “سي.إم.إيه” والذي يتبع تداول العقود الآجلة لمؤشر الاحتياطي الفيدرالي، فإن المستثمرون يضعون احتمالية بنحو 87.3 بالمائة لتثبيت معدل الفائدة عند مستواه الحالي والذي يتراوح بين 1.50 إلى 1.75 بالمائة.

في حين يعتقد 12.7 بالمائة من المستثمرين أن الفيدرالي سيقوم بزيادة الفائدة بنحو 25 نقطة أساس في اجتماعه المقبل والمزمع عقده نهاية الشهر الجاري.

مؤشر “سي.إم.إيه” لرصد توقعات المستثمرين

وذكر المحلل في “يو.بي.إس” أن مسؤولي الفيدرالي أنفسهم لا يبدون أيّ ميل لإحداث أية تحركات، حيث أشار محضر الاجتماع الأخير إلى أنهم في حالة تثبيت مريح للفائدة ويريديون رؤية تحول هبوطي كبير في البيانات قبل إعادة تقييم موقفهم.

وأضاف: “نحن نعتقد أنهم سوف يشهدون هذا التحول الهبوطي، لذا نعتقد أن يكون أول خفض في الفائدة خلال اجتماع مارس/آذار المقبل لكنه سيكون بحاجة لحدوث فقدان في زخم النمو الاقتصادي”.

وأشار إلى أنه بالرغم من وجود هذا الاتجاه الهبوطي وهذا الخفض في الفائدة، لكن من المستبعد أن تصل الولايات المتحدة إلى مستوى الركود الاقتصادي.

وبحسب توقعات منحنى “دوت بلوت” الصادرة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، فإن الفيدرالي يتوقع عدم تغيير معدل الفائدة خلال هذا العام.

مساحة اعلانية