محلل: النفط قد يتراجع لـ40 دولاراً حال انهيار النظام الإيراني

مباشر: توقع رئيس معهد أبحاث الطاقة في فيينا أن أسعار النفط قد تهبط صوب 40 دولاراً للبرميل إذا تعرض النظام الإيراني للانهيار.

وقال  رئيس معهد “جي.بي.سي” للطاقة “يوهانس بنيني” في تعليقات مع محطة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن التغيير في القيادة في طهران من شأنه أن يكون ذو تأثير كبير على أسعار الطاقة.

وتتزامن تصريحات “بنيني” مع استمرار الإضرابات في إيران والتي اندلعت منذ اعتراف الحكومة بأنها تسببت في إسقاط الطائرة الأوكرانية عن طريق الخطأ خلال هجمة على قواعد أمريكية.

وندد المتظاهرين بما حدث كما رددوا شعارات تشمل “إنهم يكذبون بأن عدونا هو أمريكا، عدونا متواجد هنا”.

وأوضح رئيس “جي.بي.سي” للطاقة أنه بالنسبة لسوق النفط، فمن شأن ذلك أن يعني أن احتمالية هبوط أسعار الخام صوب 40 دولاراً مرتفعة للغاية.

وبحلول الساعة 10:36 صباحاً بتوقيت جرينتش، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر مارس/آذار الماضي بنحو 0.7 بالمائة ليصل إلى 64.65 دولار للبرميل.

وأضاف أنه يجب تذكر أن إيران يمكنها بسهولة إضافة 1.5 مليون برميل في غضون فترة قصيرة من الزمن، ربما حتى مليوني برميل، وهذا يُعد بمثابة كميات كبيرة من الخام.

وعلى نطاق أوسع، قال إنه ليس هناك احتمالية في الاتجاه الصعودي بالنسبة لخام برنت.

مساحة اعلانية