جونسون: يمكن استبدال الاتفاق النووي لإيران بـ”صفقة ترامب”

مباشر: قال رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون إنه حال انهيار الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 فإن صفقة بديلة يتفاوض بشأنها دونالد ترامب يجب أن تحل محلها.

وقال جونسون في تعليقات مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”، اليوم الثلاثاء، إن المملكة المتحدة قد تتعرض لضغوط من أجل الانسحاب من الاتفاق النووي مع لإيران.

وكانت إيران وقعت في عام 2015 مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وروسيا والصين اتفاقاً رسمياً يعرف بخطة العمل الشاملة المشتركة.

وفي مايو/آيار من عام 2018، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران كما دعا بقية الدول للقيام بالخطوة نفسها، معتبراً أن طهران لا تلتزم بالاتفاق وتقوم بتخصيب اليورانيوم وأن هذه الصفقة هي الأسوأ على الإطلاق.

وأوضح رئيس الوزراء البريطاني أن هذا الاتفاق النووي يجب أن يتم استبداله من أجل منع إيران من تطوير أسلحة نووية.

وتابع: “سنتعرض للضغوط، والجميع سيقول عليكم بالتخلص من الاتفاق النووي مع إيران، وهذا ما يريده ترامب”.

وأضاف: “لكن بطريقة ما يجب علينا منع الإيرانيون من شراء أسلحة نووية، وهذا ما يفعله الاتفاق النووي مع طهران، لكن إذا كنا سنتخلص منه، إذن نحن بحاجة لاستبداله”.

وأشار رئيس الوزراء البريطاني إلى أنه إذا كانت الولايات المتحدة لا يمكنها تحمل الصفقة بوضعها الحالي، فإنه ينبغي أن يقوم الرئيس ترامب بالتفاوض على صفقة أخرى.

ووصف جونسون الرئيس ترامب بأنه صانع رائع للصفقات، داعياً للعمل بشكل جماعي من أجل استبدال الاتفاق النووي الإيراني بصفقة ترامب.

وكان رئيس وزراء المملكة المتحدة ونظرائه في ألمانيا وفرنسا أصدروا بياناً مشتركاً بالأمس أكدوا خلاله الالتزام بالصفقة النووية مع طهران.

مساحة اعلانية