سندات لبنان الدولارية ترتفع بدعم مباحثات صندوق النقد والبنك الدوليين

صورة تعبيرية

مباشر: شهدت سندات لبنان السيادية المقومة بالدولار ارتفاعاً خلال تعاملات، اليوم الخميس، بالتزامن مع طلب رئيس حكومة الأعمال، سعد الحريري، للمساعدة التقنية من صندوق النقد والبنك الدوليين في وضع خطة إنقاذ لبلاده.

وأفادت وكالة “رويترز”، اليوم، أن سندات لبنان إصدار 2020 زادت بمقدار 2.5 سنت إلى 88.02 سنت في الدولار، بحسب بيانات “ماركت أكسس“.

فيما كشفت بيانات “تريدويب”، عن ارتفاع السندات المستحقة في 2037 بأكثر من سنتين، ليجري تداولها عند 47.45 سنت.

وبحث رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، سعد الحريري، مع رئيس البنك الدولي، دايفيد مالباس، والمديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، كريستينا جيورجيفا، هاتفياً المصاعب الاقتصادية والنقدية التي تواجهها بيروت.

وأكد سعد الحريري، خلال اتصاله الهاتفي مع مالباس وجيورجيفا، اليوم، بالتزامه بإعداد خطة إنقاذية عاجلة لمعالجة الأزمة، بانتظار تشكيل حكومة جديدة قادرة على تطبيقها.

وبحث الحريري مع مالباس وجيورجيفا، المساعدة التقنية التي يمكن لكل من البنك وصندوق النقد الدوليين تقديمها في إطار إعداد خطة الإنقاذ.

كما تناول الحريري، مع رئيس البنك الدولي إمكانية أن تزيد شركة التمويل الدولية التابعة للبنك مساهمتها في تمويل التجارة الدولية للبنان، في إطار الجهود التي يبذلها لتفادي أي انقطاع في الحاجات الأساسية المستوردة بفعل الأزمة.

وصرح علي حسن خليل وزير مالية لبنان في حكومة تصريف الأعمال، أمس الأربعاء: “سيكون لدينا عجز أكبر بكثير مما كان متوقعاً بسبب تراجع الإيرادات وتقلص الناتج القومي”.

وتأتي تصريحات الوزير اللبناني، في ظل وضع اقتصادي صعب للدولة العربية التي شهدت في الفترة الأخيرة تظاهرات ضد الفساد والبطالة والأوضاع المعيشية والاقتصادية، مما ترتب عليه تقديم حكومة سعد الحريري لاستقالته.

ترشيحات

الليرة التركية تخالف المسار الصاعد لعملات الأسواق الناشئة

إنفوجرافيك.. 2.58 مليون طن الطاقة التخزينية لصوامع مؤسسة الحبوب السعودية

تعافي عملة البرازيل بعد رابع خفض لمعدل الفائدة هذا العام

 

مساحة اعلانية