اسرار تداول الأسهم عبر الإنترنت… أسهل ممّا تعتقدين

تدوال الأسهم عبر الإنترنت
يعني هذا الاستفادة من تحركات الأسعار لكن من دون الحاجة إلى امتلاك الأسهم المتداولة. وفي هذه الحالة يمكن تحقيق الربح مع تقلب سوق الأسهم وتغيير أسعارها من خلال عقد صفقات البيع أو الشراء.
ويشمل هذا العمل أسهم شركات كبرى مثل المصارف وشركات الطيران ومواقع التسوق الإلكتروني ودور الأزياء وشركات النتكنولوجيا مثل “فايسبوك” و”غوغل” والسيارات والطعام والمشروبات وغيرها.
وتتوفر عادة الكثير من الأسهم الرائدة، وهو ما يسبب الشعور بالحيرة بشأن اختيار الأفضل. لكن يتم عادة اختيار الأسهم العائدة إلى الشركات المعروفة والتي يمكن جمع المعلومات عنها بسهولة. إلا أن المتداولين الذين يتمتعون بالخبرة يحرصون على التنويع.

فوائد تداول الأسهم عبر الإنترنت
ينطوي هذا النوع من العمل على الكثير من الفوائد ومنها أنه لا يقضي بدفع أي عمولة أو رسوم كما أنه يضمن الربح غالباً مع تفاوت نسبته. كذلك يساعد على تنمية القدرات والمواهب المالية والاقتصادية.

طريقة تداول الأسهم عبر الإنترنت
للقيام بأولى صفقات تداول الأسهم عبر الإنترنت يجب القيام بهذه الخطوات الـ3 السهلة والبسيطة. أولاً يتم اختيار السهم وهو أمر غير سهل إذا يسبب الشعور بالحيرة بسبب وجود عدد كبير جداً من الأسهم. ثانياً يحدّد حجم الصفقة وحجم المال المراد استثماره فيها. ثالثاً يحدّد أحد الخيارين، البيع أو الشراء، بحسب وضع الأسهم. ففي حال الاعتقاد أن السهم سيرتفع، يمكن الشراء. أما إذا كان من الممكن أن يتراجع فيعتبر البيع هو الخيار المناسب. وهكذا يمكن

تحقيق الربح وتجنب الخسارة.
ويشار إلى أن سعر السهم يتأثر بعدة عوامل منها أوضاع الشركة المالكة له وأرباحها والتغييرات في أوضاع عملائها الأساسيين والمزودين، إضافة إلى نسبة الضرائب التي تترتب على عملها والظرف الاقتصادي…
ولهذا من المفيد الاطلاع على كل هذه المعلومات من أجل تحديد الخيارات والحفاظ على الأرباح، علماً أن هذا لا يحتاج إلى الحصول على شهادة ذات صلة مثل علم الاقتصاد، كام أنه من الممكن القيام بذلك من المنزل وخلال أوقات الفراغ. وهكذا يمكن اكتشاف أسرار تداول الأسهم عبر الإنترنت والاستفادة منها.

مصدر الخبر – الجميلة

مساحة اعلانية