تجارة الأسهم عبر الإنترنت

احمد بن عبدالرحمن الجبير

بدأت تجارة الأسهم عبر الانترنت من عدة سنوات، حيث لم يتجاوز عدد المستثمرين حينها المئات ثم تطور الأمر حتى زاد إلى مئات الآلاف،ويتوقع الكثير من المهتمين بشؤون البورصة أن تتواصل الزيادة خلال المرحلة المقبلة إلى عشرات الملايين ولربما مئات الملايين ،ولقد شهدت تجارة الأسهم عبر الانترنت في السنوات القليلة الماضية نموا وازدهار للتجارة الالكترونية الأمر الذي جعل من تجارة الأسهم عبر الانترنت وسيلة سهلة وميسرة لجميع الراغبين في التداول والاستثمار، كما اتجهت العديد من البورصات في غالبيه دول العالم إلى توفير الخدمة و آليات تداول الأسهم عبر الانترنت.

يرى البعض على الجانب الآخر أن تجاره الأسهم عبر الانترنت في واقع الأمر أفضل وسيلة للمدخرات واستثمارها على أفضل وجه ممكن، ومن هنا تظهر إمكانية الوثوق بنظام التداول الالكتروني من خلال شبكة الانترنت، ومدى مواجهة افتقاد المستثمر القواعد الأساسية للاستثمار، والبدائل العملية والسريعة التي من الممكن توفيرها من قبل المصارف وشركات الوساطة إذا فشل نظام التداول عبر الانترنت في إدارة عمليات البيع والشراء، العديد من التساؤلات بشأن كيفية التداول عبر الانترنت والتداول الالكتروني للأسهم وكيفية العمل على بناء ثقافة المستثمر والتعرف على طرق التداول وتجنب الخسائر ومساعده المستثمر على الوقت المناسب لدخول البورصة والخروج منها وعدم ضياع أمواله أثناء التداول، نتناولها حسب الآتي.

تحديات سوف تواجهها

على الرغم من أهمية تجارة الأسهم عبر الانترنت إلا أنها تواجه الكثير من التحديات مثل قلة الوعي لدى المستثمرين والخوف من قرصنة الانترنت أو تعرض نظام التداول الالكتروني للمشاكل أو عدم توافر الأمان لدى البنوك أو شركات الوساطة والسمسرة التي يتعامل معها المستثمر. وقد يساورنا الخوف لما نسمعه من قصص الاختراقات التي لم يسلم منها احد حتى تلك المواقع الآمنة مثل موقع مايكروسوفت وياهو وحتى موقع الشركات المالية والبنوك وشركات الوساطة والمكاتب السرية، إضافة إلى الخوف من خوض تجربة جديدة لا تملك الخبرة الفنية الكافية.

فوائد ستعود عليك

أن سبب الانتشار السريع لهذه الخدمة يعود إلى عدة أسباب منها: انتشار أجهزة الحاسبات الشخصية،والكثير من تلك الحاسبات الشخصية ارتبطت بشبكة الانترنت عن طريق مقدمي خدمة الانترنت من ناحية اقتصادية يرى المستثمرون عبر الانترنت أنهم يوفرون الكثير من المال اعتادوا على دفعها للوسطاء على شكل عمولات، وعدم وجود تكاليف لفتح حساب حيث كان المستثمر يدفع مبالغ كبيرة ،بينما لا يدفع أي مبلغ مقابل فتح حساب استثماري مع شركات تجارة الأسهم عبر الانترنت. الوقت المطلوب لفتح حساب بالطرق التقليدية عادة ما يستغرق أسابيع ليصبح متاحاً لك تداول الأسهم عبره في حين يصبح حسابك الاستثماري عبر الانترنت متاحا في اقل من دقيقة، يمكنك إجراء عمليات المضاربة في الأسهم من أي مكان من المكتب من المنزل بل وحتى من السيارة متى ماتوفر لديك خدمة الوصول إلى شبكة الانترنت.

طرق تجارة الأسهم عبر الانترنت

الجميع يعلم بأن شبكة الانترنت توفر كما هائلا من المعلومات المالية الواضحة واللازمة لتطوير القدرات الذاتية للتمكن من البدء بالاستثمار الناجح عبر الانترنت، ولتسهيل عملية المتاجرة الالكترونية، ودخول الكثير من المستثمرين إلى ساحة سوق الأوراق المالية. وللتعرف على طرق تجارة الأسهم عبر الانترنت للمستثمرين يجب اتباع الآتي:
أولا: هناك الكثير من المواقع المتوفرة في الانترنت عن تجارة الأسهم عبر الانترنت، يمكنك الدخول إليها لتحديد أهدافك ورغباتك واختيار أفضلها تعاملا وسمعة.

ثانيا: اختر المعلومات التي تحتاجها لعملياتك الاستثمارية، وما هي الأمور التي يجب أن تفعلها. إذا كنت مستثمراً جديداً عبر الانترنت، عليك قراءة جميع التعليمات بشكل جيد حتى تحصل على فكرة عامة عن الاستثمار عبر الانترنت. إما إذا كنت مستثمراً متمرساً ذا خبرة عبر الانترنت عليك البحث ومتابعة كل جديد الأمر الذي سيولد لديك معلومات جديدة ليحسن وضعك الاستثماري.

ثالثا : الانترنت قد تطور حتى أصبح مجالاً متخصصاً و قد وفر مواقع كثيرة كي تتعلم وتتدرب وتجرب من خلالها قبل شراء وتداول أي سهم، عليك بتدريب نفسك في تجارة الأسهم عبر الانترنت والاتصال بأصحاب الخبرة الاستثمارية.

رابعا: إدارة ومتابعة محفظتك الاستثمارية تتطلب معرفة أنظمة وعمليات السلامة الأمنية لضمان معاملة آمنة يجب قراءة ومعرفة جميع التحذيرات التي تساعدك بلا شك على تفادي المواقع الخطرة والمكلفة.

خامسا: البحث عن المواقع التي تسهل الحصول على بيانات الشركات الناجحة لتداول أسهمها وقراءتها جيدا،التعرف على مصادر المعلومات الاستثمارية الممتازة من خلال البحث في الانترنت ومعرفة جميع المعلومات التي تحتاجها كمستثمر.

سادسا : ضرورة فهم الكثير من الأمور المتعلقة بهذه الخدمة ولعل من أهمها فهم كيفية قراءة التقارير المالية والرسومات البيانية للأسهم والاتصال بأصحاب الخبرة خاصة بيوت الاستشارات الماليه.

سابعا: التوقيت مهم جدا واقصد هنا الوقت الذي يجب فيه الشراء أو البيع ويمكنك القراءة والمتابعة عن اقضل الأوقات في حاله الشراء أو البيع وتحديد الوقت المناسب لذلك ومعرفة فارق الوقت بين الشراء والبيع.

عملية تجارة الأسهم عبر الانترنت

1- فتح حساب مع احد المواقع التي توفر الخدمة، حسنة السيرة والتعامل.

2- إيداع شيك بالمبلغ المراد استثماره في حسابك.

3- استلام كلمة السر والمستخدم وجميع الوثائق الخاصة لحسابك.

4- البدء في عملية المتاجرة بالأسهم عبر الانترنت إذا كنتَ جديدا في الاستثمار عبر الانترنت، لا تَضع كل مدخراتك في حسابك.

5- ابدأ بمبلغ بسيط تستطيع إدارته بسهولة، تابعه عن كثب، عندما تكسب الخبرة في هذا المجال بعد ذلك قرر إضافة مبلغ آخر لحسابك.

6- لا تجعل رأس المال في مكان واحد أي لا تستثمر في الأسهم فقط حاول التنويع.

7- يجب أن تأخذ في الحسبان عامل الوقت، متى تشتري ومتى تبيع

8- هناك مخاطر لضمان معاملة آمنة يجب قراءة ومعرفة جميع التحذيرات التي تساعدك بلا شك على تفادي المواقع الخطرة.

وأخيرا لاتكتفي بما سبق حاول الاتصال بالمحترفين والمتمرسين والمخططين والمستشارين الماليين وأصحاب بيوت الخبرة الاستثمارية، وفر كافة البيانات وجميع المعلومات اللازمة التي تحتاجها، للدخول في استثمار آمن بإذن الله، والتي من خلالها يمكنك اتخاذ قرار استثماري حكيم. والله الموفق.

@ مستشار مالي – عضو جمعية الاقتصاد السعودية

مصدر الخبر – جريدة الرياض

مساحة اعلانية