أخبار سارة حول الأستثمار للمتقاعدين السعودييّن

يعتبر الإستثمار بعد التقاعد من أهم مجالات الإستثمارية الرائعة والجيدة، فهو يعمل على زيادة مستوى الأمان المالي وتأمين مدخول يوفر حياة كريمة بعد إنتهاء سنوات العمل الطويلة.

عندما تتقاعد فلن تتلقى أية أموال أو رواتب من الجهة التي كنت تعمل فيها. مع العلم أنك سوف تظل بحاجة إلى المال والدخل اللازم للحياة اليومية. هذا المال أو الدخل يمكن أن يتأتى من عدة مصادر بما في ذلك إعانات التقاعد الحكومية (إن كنت من المستحقين لها وهو راتب تقاعدي غير متزايد) وكذلك المدخرات والاستثمارات التي تديرها.
مدخرات التقاعد: إنَّ الأموال التي ادخرتها خلال فترة العمل سوف تساعد على تلبية الاحتياجات المالية اللازمة لك بعد التقاعد، والتي يمكنها أنْ تسمح لك بالإنفاق وشراء المستلزمات التي ترغب فيها وذلك بالاستفادةِ من الأصول والموجودات التي ادَّخرتها في الماضي ويبدأ ذلك بالاحتفاظ برأس المال أو بمبلغ مُدَّخَر ومُستثمر والإنفاق فقط من الدخل المتحصل من ذلك المال المدخر أو المستثمر.
الاستثمارات: يمكن أنْ يكون استثمارك مصدرا للدخل عند تقاعدك مع أنَّ كل الاستثمارات ليست قادرة على تأمين الدخل المنتظم للمتقاعد. وهناك طريقة للبدء في تحويل الاستثمار إلى مصدر للدخل وهي البحث عن هيئة الوساطة لتفعيل المحافظ الاستثمارية

عند التقاعد يصبح الدخل المتوفر من راتب التقاعد غير متزايد وتتوقف العلاوات والمميزات التي كنتَ تحصل عليها أثناء فترة الخدمة وما أنْ تصل إلى سن التقاعد حتى تبرز أمامك العديد من الأسباب التي تدفعك إلى الحصول على دخل إضافي، ومن ثم إلى الاستثمار إذ إنَّ الدخل المتحصل من المحفظة الاستثمارية التي سوف تضع فيها أموالك كفيل بأنْ يمُّدك بالمال اللازم ويجعلك أكثر قدرة على الوفاء بالالتزامات المترتبة عليك، وكذلك المصاريف الطارئة والمصاريف الطبية وحماية رأس المال الأساسي من التآكل والتضخم والإبقاء عليه إرثاً لأولادك وأحفادك من بعدك.

وعلى سبيل المثال قابلنا العديد من المتقاعدين لنستمع إلى قصتهم وفي حوار خاص مع المتقاعد عن العمل منذ 3 أعوام السيد أحمد الحوثي وحدثنا عن تجربته بعد سن التقاعد قائلًا “لقد عملت أكثر من 30 عامًا في شركة صيانة بالسعودية براتب شهري ليس جيدًا، وعندما أصبحت متقاعدًا عن العمل أصبحت المعيشة صعبة ولا يمكنني توفير جميع المستلزمات المنزليّة لعائلتي لذلك أرشدني أحد الأصدقاء على شركة سعودية مختص في الإستثمار والتداول ويوفر فرص ربح للمتقاعدين ويساعد على جني الأرباح، قمت بالبحث عن هيئة الوساطة لتفعيل المحافظ الاستثمارية وتبين أن أقوالهِ صحيحة فعندما ذهبت إلى ورشة مجانية معهم رأيت العديد من السعودييّن المتقاعدين عن العمل يستثمرون في هيئة الوساطة، جعلني الأمر للإندفاع وقمت بفتح حساب تجريبي معهم في مبلغ بسيط قدرهُ 39 ريال وبدأت بالإستثمار والتداول معهم والحمدلله اليوم أصبحت أجني العديد من الأرباح في هيئة الوساطة ولاحظت أن ارباحي معهم كانت أكبر من راتبي الشهري اثناء عملي السابق، وساعدني على تأمين حياة كريمة وظروف مالية ممتازة لي ولعائلتي بعد التقاعد.”

من خلال تقريرنا الصحافي عن هذا الموضوع قمنا بزيارة هيئة الوساطة لتفعيل المحافظ الاستثمارية هذا لكي نحصل على بعض من المعلومات حول الأستثمار للمتقاعدين السعودييّن وخلال حوارنا مع مدير الهيئة الإدارية الخاص بهم قائلًا “
أن هدفهم الأساسي من هذا الإستثمار هو تأمين حياة كريمة للسعودييّن بعد إنتهاء سنوات طويلة لهم في العمل ومساعدتهم على توفير المال بأقل سهولة تليق بأعمارهم وتأمين مدخول أضافي أخر يضمن لهم الأمان.
ونحن اليوم نمتلك عشرات الاف المتقاعدين معنا في هيئة الوساطة يستثمرون ويحصلون على العديد من الأرباح. وهذا شيء بسيط أستطعنا أن نقدمه للرجل السعودي المتقاعد لانه يستحق ذلك. وخدماتنا متاحة لجميع الفئات المجتمعيّة. وتلائم ظروفهم المعيشيّة”

مساحة اعلانية