عضو بالفيدرالي: لا توجد حاجة لخفض معدلات الفائدة

مباشر: قال عضو بمجلس الاحتياطي الفيدرالي إن البنك ليس بحاجة لخفض معدلات الفائدة الأمريكية كجزء من استراتيجيته لإبقاء التضخم قريباً من المستهدف البالغ 2 بالمئة.

وذكرت “استير جورج” رئيسة الفيدرالي في “كانساس سيتي” خلال حدث للنادي الاقتصادي في “مينيسوتا”، اليوم الثلاثاء: “لا أرى حجة في الوقت الحالي لخفض معدل الفائدة”.

وأضافت “جورج”: “المستوى الحالي للتضخم قد يحير مسؤولي الفيدرالي والمشاركين في الأسواق المالية، لكن في سياق الاقتصاد المتنامي والمكاسب الوظيفية، فإنه لا يتطلب استجابة للسياسة النقدية”.

وأوضحت عضو الفيدرالي أن التوقعات الحالية بالنسبة لمعدل التضخم تبدو جيدة.

وكشفت بيانات اقتصادية الأسبوع الماضي، تسارع التضخم في الولايات المتحدة بأقل من التوقعات خلال أبريل/نيسان الماضي على أساس سنوي، كما ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بنسبة 2.1 بالمئة خلال الإثنى عشرة شهراً المنتهية في الشهر الماضي مقابل 2 بالمئة المسجلة في العام السابق له.

وأشار عضو الفيدرالي: “قد يبدو من المعقول أنه حتى الانحرافات المستمرة للتضخم إلى حد ما عن 2% إذا اقتصر ذلك على سبيل المثال 50 نقطة أساس أعلى أو أقل، قد تكون مقبولة في سياق الظروف الاقتصادية الأوسع نطاقًا”.

ومؤخراً، سلك الاحتياطي الفيدرالي طريق الصبر حيال معدلات الفائدة، مشيراً إلى أنه سيعتمد على البيانات الاقتصادية.

مساحة اعلانية