الاتحاد الأوروبي يضع حداً أقصى لأسعار المكالمات الهاتفية داخل الكتلة

مباشر: تعتزم المفوضية الأوروبية وضع حد أقصى لتكلفة المكالمات الهاتفية والرسائل النصية بين المواطنين داخل دول الاتحاد الأوروبي بداية من الأربعاء المقبل.

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان اليوم الإثنين، إنه بدءً من 15 مايو الجاري سيتم تحديد سعر 19 سنتاً كحد أقصى لتكلفة الدقيقة و6 سنتات للرسالة الواحدة غير شاملة ضريبة القيمة المضافة بين دول الاتحاد الأوروبي.

وقد تم الاتفاق على هذه الإجراءات كجزء من إصلاح قواعد الاتصالات في الاتحاد الأوروبي العام الماضي والتي وافق عليها البرلمان الأوروبي وذلك للمساعدة في تقليل الفجوة بين تكلفة المكالمات المحلية والدولية في الاتحاد الأوروبي والتي تختلف عبر مشغلي الاتصالات المختلفة في الكتلة.

ومن جانبها، قالت “ماريا جابرييل” مفوضة الاقتصاد والمجتمع الرقمي: “بعد إلغاء رسوم التجوال في عام 2017، اتخذ الاتحاد الأوروبي الآن تدابير ضد التكاليف المفرطة للمكالمات داخل حدود الكتلة وبفضل هذين الإجراءين، أصبح المستهلكون الأوروبيون الآن غير معرضين ضد صدمات الفاتورة المرتفعة عند الاتصال بأي رقم أوروبي في الداخل والخارج على السواء”.

مساحة اعلانية