محللون: الدولار الأمريكي سيوسع مكاسبه عالمياً مع تجدد الحرب التجارية

مباشر: يرى مدراء استثمار أن الأسواق تقلل من أهمية المخاطر الناجمة عن النزاع التجاري بين واشنطن وبكين، وأن تلك الأوضاع قد تتسبب في مزيد من ارتفاع العملة الأمريكية.

وذكر محللون لوكالة “بلومبرج” اليوم الاثنين أن حالة عدم اليقين تجاه كيفية حل الخلاف القائم بين واشنطن وبكين خلال مهلة شهر واحد ستنعش من شهية المستثمرين تجاه الأصول الآمنة في عالم يعاني في الأساس من تباطؤ النمو الاقتصادي.

ويقول ستيفن ميلر المحلل بشركة إدارة الأصول “جي.إس.إف.إم” إن الدولار الأمريكي قد يرتفع بوتيرة أسرع مما هو عليه الفترة الحالية، وأن الأسواق كان تم تسعيرها على اعتقاد وجود بيئة اقتصادية جيدة “وهو الأمر الذي اتضح خطأه الآن”.

أما محللون في شركة “أستراليا ونيوزيلاندا بنكنج جروب” فصرحوا بأن هناك فرصة بنحو 60 بالمئة في أن واشنطن وبكين لن يتوصلا إلى اتفاق في الأسابيع المقبلة، بعد تدهور الأوضاع في الأسبوع الماضي.

ورفعت الإدارة الأمريكية في الأسبوع الماضي التعريفات الجمركية على واردات من الصين بقيمة 200 مليار دولار من 10 بالمئة إلى 25 بالمئة.

وذكر ريموند لي المحلل في شركة “كابستريم” أنه يدعم مركز الدولار أمام سلة عملات الأسواق الناشئة، “لأنى أعتقد أن الحرب التجارية سوف تستمر”.

وتابع: “لا يمكن حل العديد من تلك القضايا التجارية في يوم وليلة”.

وبحلول الساعة 10:05 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.09 بالمئة إلى 97.245.

مساحة اعلانية