إشارات تقرير الوظائف الأمريكي تهز الأسواق العالمية اليوم

من – سالي إسماعيل

مباشر: أعطى تقرير الوظائف الأمريكي عن شهر أبريل إشارات متباينة، ما تسبب في اضطرابات داخل أوساط الأسواق العالمية بنهاية اليوم الجمعة.

ومع الإفصاح عن التقرير الذي حمل في طياته إشارات مقلقة، تحول الدولار الأمريكي إلى الخسائر الملحوظة في حين شهد الذهب قفزة قوية مع مكاسب بأسواق الأسهم كما استفاد سوق النفط.

تقرير الوظائف

أعطى تقرير الوظائف والذي يشتهر بأهمية خاصة داخل الأسواق، إشارات متباينة بشأن الوضع في الوقت الراهن.

وبفارق كبير عن التقديرات، استطاع الاقتصاد الأمريكي إضافة 263 ألف وظيفة خلال شهر أبريل الماضي وهو أعلى من توقعات المحللين البالغة 181 ألف وظيفة.

كما تراجع معدل البطالة إلى 3.6% بنهاية الشهر الماضي ليكون عند أدنى مستوى منذ ديسمبر 1969 مقارنة مع 3.8% المسجل في مارس السابق له.

لكن في الوقت نفسه، جاءت أرقام أجور العاملين مخيبة للطموحات على أساس شهري ولم تشهد تغييراً يذكر على أساس سنوي لتظل ثابتة عند 3.2% مع تراجع محدود في عدد ساعات العمل أسبوعياً.

بيانات وأرقام أخرى

بالتزامن مع الإفصاح عن تقرير الوظائف، كانت هناك بيانات أخرى تتعلق بالنشاط الخدمي وأخرى حول معدل التضخم.

وعلى صعيد عجز الميزان التجاري للسلع في الولايات المتحدة، فرغم أنه اتسع لكنه جاء بأقل من الأرقام المتوقعة.

وفي أداء مفاجئ، هبط نشاط الخدمات الأمريكي خلال أبريل ليكون عند أقل قراءة منذ أغسطس 2017 مع تراجع مؤشري الطلبيات الجديدة والتشغيل مقابل صعود نشاط الأعمال.

وبالنظر للأرقام الاقتصادية في أوروبا، فإن معدل التضخم في منطقة اليورو صعد لأعلى مستوى منذ نوفمبر الماضي.

وبالنسبة للوضع داخل تركيا، فإن مؤشر أسعار المستهلكين تباطأ خلال أبريل على عكس توقعات المحللين.

وفي الدولة التي لا تزال تنتظر صفقة البريكست، فإن نشاط الخدمات ببريطانيا تمكن من التعافي من أدنى مستوى بعامين.

جدل إشارات الفيدرالي

وفي استمرار للجدل الذي أثاره رئيس الفيدرالي عقب اجتماع السياسة النقدية هذا الأسبوع، طالب نائب رئيس الولايات المتحدة المركزي الأمريكي بخفض معدلات الفائدة.

وفي الوقت نفسه، يرى عضو الفيدرالي تشارلز إيفانز أن مؤشر أسعار المستهلكين لا يزال بعيداً عن المستهدف البالغ 2% وأنه لا يمكن إعلان النصر في معركة تباطؤ التضخم.

وكان المركزي الأمريكي أقر تثبيت معدل الفائدة كما هو دون تغيير لكنه أشار إلى تباطؤ التضخم مع الاستمرار في سياسة الانتظار والترقب.

وعلى صعيد آخر، فإن الرضا بين الشعب الأمريكي حيال الأداء الاقتصادي وصل إلى مستوى قياسي، حسبما أفاد مسح حديث.

مكاسب أسواق الأسهم

وفي سوق الأسهم، كان لتقرير الوظائف بصمته كذلك حيث عزز المكاسب بشكل ملحوظ مع أرباح تصل إلى 190 نقطة في المؤشر الصناعي “داو جونز”.

وأنهت الأسهم الأمريكية الجلسة داخل النطاق الأخضر مع إغلاق مؤشر ناسداك عند مستوى قياسي بعد أن قفز بنحو 1.6%.

واستطاعت كذلك الأسواق المالية في أوروبا من أن تحصد المكاسب في ختام الجلسة بدعم صعود سهم أديداس لمستوى قياسي على خلفية نتائج الأعمال وذلك إلى جانب البيانات الاقتصادية.

ولا تزال البورصة اليابانية تواصل إجازة الأسبوع الذهبي والتي تستمر لمدة 10 أيام متواصلة.

نكبة الدولار

على الرغم من أن تقرير الوظائف كان ذو أثر سلبي على أداء الورقة الأمريكية لكن في الوقت نفسه المكاسب كانت من نصيب عملات أخرى.

وبعد أن كانت العملة الأمريكية تشهد مكاسب في وقت مبكر من تعاملات اليوم لكنها سرعان ما قلصت تلك المكاسب قبل أن تتحول إلى الهبوط المحلوظ، واستطاع اليورو كذلك أن يصعد أعلى 1.12 يورو.

وبجانب الاستفادة من خسائر الدولار، تمكنت عملة جنوب أفريقيا من تعزيز مكاسبها بأكثر من 1% اليوم في ظل ترقب انتخابات برلمانية في الأسبوع المقبل وسط إشارات بفوز الحزب الحاكم بالأغلبية مجدداً.

كما سجل الجنيه الإسترليني قفزة قوية تجاوز 1% ليصعد أعلى 1.31 دولار مع آمال بشأن التوصل إلى اتفاق حول صفقة البريكست.

وفي سوق العملات الإلكترونية، فإن البيتكوين ارتفعت بنحو 7% لتسجل أعلى مستوى في 6 أشهر مع مكاسب قوية في بقية الأصول المشفرة.

السلع والمعادن تجني المكاسب

استفادت أسواق السلع والمعادن بشكل قوي من تقرير الوظائف الذي جاء أفضل من التوقعات وسط إشارات أخرى أثارت قلق المستثمرين.

ولم تفلح المكاسب القوية التي شهدها الذهب في الجلسة الأخيرة هذا الأسبوع والبالغة 9.30 دولار أن تمنع المعدن من تسجيل خسائر على الصعيد الأسبوعي.

ورغم أن اللون الأخضر خيّم على خام نايمكس الأمريكي عند التسوية مع بيانات قوية بشأن الوظائف لكنه فشل على الصعيد الأسبوعي لتتجاوز خسائره 2%.

ويأتي أداء النفط بالتزامن مع ارتفاع منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة بنحو منصتين وذلك في الأسبوع الجاري.

وتوقع تقرير حديث أن تتراجع صادرات النفط الإيرانية بدءاً من شهر مايو الجاري مع تنفيذ العقوبات الأمريكية بشكل كامل دون استثناءات لكن من غير المرجح أن تصل إلى “صفر”.

<!–
–>
<!–
–> loadDfpAd(‘/49151695/mubasher.info-desktop-english/News’, [[300,250],[300,600]], ‘div-gpt-ad-5916306-1’, false);
مساحة اعلانية