محلل: الولايات المتحدة يمكنها تغيير العالم بخفض قيمة الدولار

مباشر: زعم محلل اقتصادي أنه سيكون من الأفضل خفض قيمة الدولار بدلاً من الاستمرار في التركيز على مبادرات التيسير الكمي، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تغيير العالم.

وقال “هيو هندري” مدير المحافظ الاستثمارية في شركة لإدارة الأصول خلال تعليقات مع محطة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية، أمس الإثنين، إن برامج التيسير الكمي، حيث تقوم البنوك المركزية بشراء السندات الحكومية لضخ السيولة في الاقتصاد، ليست ناجحة.

واقترح أنه يجب على صناع السياسة النظر في مسألة قيمة الدولار الأمريكي بدلاً من استهداف السندات كأحد أشكال التحفيز الاقتصادي.

وأوضح “هندري” أن هناك أمر ما خطأ فيما يتعلق بالتيسير الكمي، قائلاً: “ببساطة نشر أو توسيع احتياطيات البنك المركزية غير الفعالة ومحاولة بث الخوف في كونهم يطبعون أموالاً حقيقية بالفعل عبارة عن عملية احتيال”.

وزعم المحلل، الذي يعتقد أن الدولار يُعد بمثابة معيار الذهب الجديد، أن المشكلة الحقيقية تكمن في أن هناك نقصاً في الورقة الخضراء داخل الأسواق العالمية.

وأضاف أن الولايات المتحدة صممت طوال عقود عديدة على فرض الدولار كميعار عالمي ومعيار نقدي على بقية دول العالم.

وأشار إلى أن “إذا رغبت أن تكون الملك لكن يجب أن تتصرف مثل الملك، مؤكداً أنه إذا كانت ستفرض معياراً للدولار على العالم، فيجب عليها توفير السيولة الكافية، وهذا في الواقع ما فشلوا فيه”، على حد قوله.

وأرجع موجة البيع واسعة النطاق في شهر مارس/آذار الماضي بشكل جزئي – وهي الفترة التي شهدت تراجع الأسواق العالمية وسط تزايد المخاوف حيال وباء كورونا – إلى اضطرار المستثمرين لبيع الأصول من أجل خلق دولارات وسداد الديون.

ورغم اعتراف المحلل بأن خطوط مقايضة الدولار التي أقرها بنك الاحتياطي الفيدرالي كانت ناجحة في تلك الفترة، لكنه أشار إلى الحاجة لنهج بديل يدعم الاقتصاد.

وتساءل: “أليس من الأفضل عدم استهداف أسعار السندات، ولكن بدلاً من ذلك استهداف القيمة الفعلية للدولار؟”.

وأشار إلى أن هناك حاجة إلى طباعة دولارات أقل، وأننا بحاجة لوزارة الخزانة وليس بنك الاحتياطي الفيدرالي للصعود في الصدارة، وهو الأمر الذي من شأنه تغيير العالم.

وبحلول الساعة 12:58 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية بأكثر من 0.1 بالمائة ليصل إلى 97.662.

مساحة اعلانية