عضو بالفيدرالي: زيادة التعريفات قد تؤدي إلى خفض معدل الفائدة

مباشر: قال عضو بمجلس الاحتياطي الفيدرالي إن البنك المركزي قد يضطر إلى خفض معدل الفائدة إذا تراجع الإنفاق الاستهلاكي نتيجة لزيادة التعريفات المفروضة على السلع الصينية.

ودخلت تعريفات أمريكية بنحو 25 بالمئة ضد سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار حيز التنفيذ اليوم بعدما كانت عن 10 بالمئة.

وأضاف رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا “رافائيل بوستيتش” خلال مع حديث مع قادة الأعمال في “ميريديان” اليوم الجمعة، أن المستهلكين لم يشعروا بضرر كبير بسبب قرارات الرئيس دونالد ترامب السابقة بفرض التعريفات الجمركية على السلع الأجنبية، لكن هذا الأمر قد يتغير مع هذه الزيادة الجديدة في الرسوم، وفقاً لموقع “ماركت ووتش”.

وأوضح “بوستيتش” أن معظم الشركات لم تمرر التكاليف المرتفعة الناتجة عن التعريفات الجمركية السابقة إلى المستهلك، ولكن مع تطبيق الزيادة الجديد في الرسوم ضد السلع الصينية فمن الصعب أن تتحمل الشركات ذلك وستمررها إلى المستهلكين وبالتالي ستتراجع وتيرة الإنفاق.

وأشار عضو الفيدرالي إلى أن البنك سيراقب الموقف بعناية لمعرفة ما سوف تقرر الشركات القيام به، مضيفاً: “علينا أن نكون يقظين للتغييرات التي تحدث في الظروف الاقتصادية”.

وكان الاحتياطي الفيدرالي قرر تثبيت معدلات الفائدة في الاجتماع الأخير عند مستوى يتراوح بين 2.25 بالمئة إلى 2.50 بالمئة، مشيراً إلى عدم وجود حاجة لأي تحرك بشأن الفائدة.

<!–
–>
<!–
–>
loadDfpAd(‘/49151695/mubasher.info-desktop-english/News’, [[300,250],[300,600]], ‘div-gpt-ad-5916306-1’, false);
مساحة اعلانية