منطقة اليورو تفشل في تمرير حزمة تحفيز لمواجهة تداعيات الكورونا

مباشر – سالي إسماعيل: فشل وزراء المالية في منطقة اليورو في التوصل إلى اتفاق حول كيفية توفير تحفيز إضافي لمواجهة التأثير الاقتصادي لوباء “كورونا”، على أن يتم استئناف المحادثات غداً.

وتسبب فيروس “كوفيد-19″، الذي نشأ في الصين أواخر عام 2019، في جمود النشاط داخل اقتصادات أوروبية كبرى، مع تنفيذ عمليات الإغلاق الوطني في محاولة لاحتواء تفشي الوباء.

وكتب رئيس وزراء مالية مجموعة اليورو “ماريو سينتينو” في تغريدة على حسابه الشخصي “تويتر” في وقت مبكر اليوم الأربعاء، أنه بعد 16 ساعة من المناقشات اقتربنا من الصفقة لكن لم يتم التوافق بشأنها بعد.

وأضاف أنه سيتم تعليق مناقشات مجموعة اليورو على أن يتم استئنافها غداً الخميس.

وأشار إلى أن هدفه يظل متمثلاً في تكوين شبكة أمان قوية للاتحاد الأوروبي ضد تداعيات فيروس “كوفيد-19” من أجل حماية العمال والشركات والدول.

كما أبدى التزامه بتنفيذ خطة تعافي كبيرة.

ويأتي تعليق اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو بعد خلافات عميقة حول كيفية تقاسم التكاليف المتزايدة للأزمة الصحية، حيث تعمل المجموعة على خط ائتمان جديد توفره آلية الاستقرار الأوروبية، وهو صندوق طوارئ تم إنشاؤه في أعقاب أزمة الديون السيادية بالمنطقة.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي قد منحوا في الشهر الماضي وزراء المالية أسبوعين للموافقة على حزمة من التدابير، وهي المهلة التي تنتهي غداً الخميس.

ومن شأن هذه الحزمة حال تمريرها تقديم نحو نصف تريليون يورو لدعم اقتصاد منطقة اليورو.

مساحة اعلانية