مسح: غالبية الشركات الأمريكية تتوقع تأثيرات سلبية من الكورونا

مباشر: تتوقع أغلبية الشركات الأمريكية التي تمتلك أعمالاً في الصين أن تتعرض إيراداتها هذا العام إلى ضغوط بسبب تفشي فيروس الكورونا، كما يفكر البعض في تحويل سلاسل التوريد خارج الصين.

ووفقاً لنتائج مسح أجرته غرفة التجارة الأمريكية في شنغهاي على 127 شركة، والتي نقلتها وكالة رويترز اليوم الجمعة، فإن حوالي 25 بالمائة الشركات تتوقع أن الإيرادات ستنخفض بنسبة 16 بالمائة على الأقل هذا العام بسبب تفشي الفيروس.

وبلغ عدد الوفيات بسبب الكورونا 600 شخص وأكثر من 31 ألف حالة إصابة، كما أدى حظر التنقل وتدابير الصحة العامة الصارمة إلى تعطيل النشاط الاقتصادي في معظم أنحاء البلاد.

 ومن بين الشركات التي خضعت إلى المسح، 20 شركة تحقق إيرادات تتجاوز 500 مليون دولار في الصين و27 شركة تتراوح إيراداتها من الصين بين 100 إلى 500 مليون دولار.

في حين قال أكثر من خمس الشركات المستطلع أرائهم إن الإيرادات قد تنخفض بنسبة تتراواح بين 11 إلى 15 بالمائة، بينما يعتقد 13 بالمائة فقط أن بعض الشركات أن الإيرادات سوف تشهد تأثيراً محدوداً أو عدم وجود تأثير من الفيروس.

وبحسب المسح، فإن 16 بالمائة من الشركات المستجيبة للمسح تتوقع أن يشهد نمو الناتج المحلي الإجمالي للصين تقلصاً بأكثر من 2 في المائة بسبب تفشي الفيروس.

 

مساحة اعلانية