“إتش.إس.بي.سي”: اقتصاد منطقة اليورو قد يكون في نقطة تحول

مباشر: قال محلل في بنك “إتش.إس.بي.سي” إن اقتصاد منطقة اليورو قد يكون في “نقطة تحول” مع استمرار النمو المخيب للآمال ورغم تفاؤل الاستطلاعات.

ونما الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو بنحو 0.1 بالمائة في الربع الرابع ليسجل أبطأ وتيرة نمو منذ حوالي سبع سنوات.

وأضاف “فابيو بالبوني” كبير الاقتصاديين لدى البنك البريطاني في مذكرة للعملاء اليوم الخميس أن النمو الاقتصادي الضعيف، كان دليلًا إضافيًا على أنه لا يتطلب الأمر الكثير لاتجاه منطقة اليورو إلى الانكماش، وفقاً لشبكة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية.

وقال “بالبوني” إن توقف الاستثمار في منطقة اليورو مع عدم اليقين في البيئة العالمية يشير إلى ضعف محتمل للاقتصاد في المستقبل”.

ومع ذلك، بدأت مؤشرات مديري المشتريات الصناعي والمعنويات الاقتصادية في التحسن مع بداية 2020.

وارتفع النشاط الصناعي في منطقة اليورو بأكثر من التوقعات خلال يناير/كانون الثاني الماضي، لكنه لايزال في حالة انكماش.

وذكر المحلل أنه في حين أن قطاع الصناعة يظهر علامات على قوته ، إلا أن الانتعاش غير مرجح ولا تزال هناك مخاطر كبيرة من التعريفات الأمريكية إلى اضطرابات التجارة المحتملة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

مساحة اعلانية