3 قرارات لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء.. أبرزها اعتماد الاستراتيجية

الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء

الرياض – مباشر: قال الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، إن الهيئة ستطبق مبدأ الشراكات مع جميع مؤسسات الدولة والقطاع الخاص والمراكز البحثية والأكاديمية في المملكة والكيانات ذات الصلة خارجياً.

وأكد الأمير سلطان في أول اجتماع لمجلس إدارة الهيئة اليوم الاثنين بعد اعتماد تشكيله من مجلس الوزراء، أن الهيئة لن تعمل بمفردها، كما أن مجال الاستثمار في صناعة الفضاء يعد فرصة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة كما هو مناسب للمنشآت الكبيرة.

وبين الأمير سلطان أن الاستراتيجية اعتمدت مسارات واضحة لاحتضان الأفكار والبرامج الجديدة وشباب المملكة خير من يحقق هذه المسارات وفق برنامج لتحفيز الاستثمارات وحاضنات أعمال اقترحتها الاستراتيجية الوطنية للفضاء، بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وقال رئيس الهيئة، إن السعودية وعياً منها بأهمية قطاع الفضاء على المستوى الدولي في المجالات الاقتصادية والعلمية والاستراتيجية التوسع رأت أن يكون هناك كيان وطني قوي لتنظيم هذا المجال في المملكة، ويعزز فرص نموه.

وأضاف الأمير سلطان: “المملكة بلد لا يليق به إلا أن يكون في المقدمة في كل مجال ومسارات الخير يجب ألا تكون بعيدة عن هذه الصناعة خصوصاً فيما يتعلق بالأنشطة ذات الاستخدام السلمي والاستثمار والاستفادة الاقتصادية من مجالات الفضاء والمبادرات الأساسية في مجال البحوث العلمية”.

ولفت الأمير سلطان إلى تنسيق الهيئة مع مؤسسات ووكالات فضاء عالمية لتدريب رواد الفضاء والكوادر المتخصصة، والتوسع في مجالات تصنيع الأقمار الصناعية وتشغيلها، وتوفير البيئة العلمية والتشريعية والتقنية التي تكفل الاستفادة القصوى من الفضاء.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء أن الاجتماع الأول لمجلس إدارة الهيئة وافق على الاستراتيجية الوطنية للفضاء، تمهيداً للرفع بها لمجلس الوزراء بعد الأخذ بمرئيات أعضاء المجلس وممثلي وزارة الدفاع ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

وأكد أن بناء الاستراتيجية مر بمرحلتين : الإعداد والمراجعة وبنيت على المسودة التي قدمتها وزارة الاقتصاد والتخطيط وطورتها الهيئة بشكل جذري بالشراكة الكاملة مع جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة، وعقدت لأجلها أكثر من 30 اجتماعاً شارك فيها 12 جهة رئيسية في قطاع الفضاء و 3 اجتماعات للجنة التوجيهية، كما تم إجراء 7 دراسات معيارية تناولت جهود 30 دولة متقدمة في هذا المجال.

وأوضح أن هذه الاستراتيجية ستكون أيضاَ شمولية لتدير كافة أنشطة الفضاء على مستوى التقنيات ذات الصلة، وستكون متوائمة مع رؤية المملكة 2030 تلتزم بتحقيق عدد من أهدافها على أرض الواقع.

كما أن من مبادئ هذه الاستراتيجية أن تكون سلمية وملتزمة بالأنظمة والمعاهدات الدولية وتلهم الجيل الشاب ليكون مبادراً وجريئاً متطلعا نحو المستقبل، دون أن تغفل القدرات والتوجهات العامة الحالية والمستقبلية للمملكة العربية السعودية، بحسب رئيس الهيئة.

وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء إلى أن الاستراتيجية تتضمن خطة عمل دقيقة المسارات للانطلاق في المسارات وتنفيذ البرامج عبر الأولويات التي يجب التركيز عليها، لبناء اقتصاد قائم على المعرفة وتقنيات الفضاء.

وأكد أن اعتماد الاستراتيجية وتوفير الممكنات التي نصت عليها من قبل الدولة سيحقق البيئة اللازمة للمملكة لتحقيق أهدافها من تأسيس هذا القطاع الحيوي، وسيضمن تنفيذ خطط الاستراتيجية الوطنية للفضاء التي أعدتها الهيئة بالتعاون مع الشركاء والمهتمين من القطاعين الحكومي والخاص، وبناء الكوادر الوطنية المتخصصة في الفضاء وتمكينها.

وأطلق الأمير سلطان وأعضاء المجلس هوية الهيئة السعودية للفضاء الذي استمدته من الصوت الذي سجله الإنسان لحركة الأرض في الفضاء.

وأعلن وأعضاء المجلس بدء أنشطة برنامج تنمية رأس المال البشري في قطاع الفضاء “أجيال” والذي يعد المرتكز الأول لربط المواطنين بمختلف المراحل العمرية والاهتمامات بقطاع الفضاء وتمكينهم من الاستفادة القصوى منه.

وقرر المجلس في اجتماعه الأول التالي:

الموافقة على الاستراتيجية الوطنية للفضاء تمهيداً لرفعها للدولة.


اعتماد التقرير السنوي الأول للهيئة لعام 2019م.


تعيين المراجع الخارجي للهيئة للعام المالي (1441 / 1442هـ).

واستعرض المجلس في اجتماعه عددًا من الموضوعات التي تهم عمل الهيئة، منها :

الخطة التشغيل للهيئة للعام المالي الحالي 1441-1442 هـ.

-ميزانية الهيئة المعتمدة من الدولة للعام المالي الحالي 1441-1442 هـ.

-تقرير حول العلاقات الدولية للهيئة في العام الأول لتأسيسها.

– مشاركة قطاع الفضاء في قمة مجموعة العشرين المقرر أن تستضيفها الرياض عام 2020م.

يذكر أن مجلس إدارة الهيئة الذي تشكل بموافقة مجلس الوزراء من كل من : الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد المستشار بالديوان الملكي، عبدالله بن عبدالكريم العيسى مساعد رئيس أمن الدولة، عبدالهادي بن أحمد المنصوري رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، خالد بن سعود الشنيفي مساعد وزير الاقتصاد والتخطيط، حاتم بن حسن المرزوقي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث العلمي والابتكار.

كما يضم المجلس محمد بن سعود التميمي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، محمد بن إبراهيم السويل، سعود بن نصار الحازمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع ، ثالب بن علي الشمراني مساعد وزير المالية للشئون المالية، رانيا نشار، وممثل لوزارة الدفاع، وممثل لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

ترشيحات

وزير الطاقة السعودي: نتابع أسواق النفط مع تطورات فيروس كورونا

السعودية: الأمن الغذائي وإدارة المياه ضمن أجندة مجموعة العشرين

رئيس “أوبك” يتوقع تأثيراً ضعيفاً لفيروس الصين على سوق النفط

الهند تسعى لإقناع قطر بفصل صفقات واردات الغاز عن الخام

الشورى السعودي يقر تعديل الإجراءات الجزائية.. ويؤجل نظام البيئة

مساحة اعلانية