المجلس الأطلسي: 2020 عام تقلبات أسعار النفط والطاقة

صورة نفط – أرشيفية

 

أبوظبي – مباشر: أكد الرئيس التنفيذي للمجلس الأطلسي الأمريكي أن الإمارات تملك من المقومات والتكنولوجيا المتقدمة ما يجعلها ركيزة أساسية في صياغة مستقبل مشهد الطاقة العالمي.

وأوضح فريدريك كيمب، اليوم الخميس، أن الإمارات تستطيع توفير صورة أكثر وضوحاً لمشهد الطاقة العالمي، لاتخاذ الإجراءات اللازمة والتعامل مع التحديات المستقبلية، وفقاً لوكالة أنباء الإمارات “وام“.

جاءت تصريحات فريدريك كيمب خلال حوار مع وكالة “وام”، قبيل انطلاق فعاليات منتدى الطاقة العالمي بأبوظبي غدا، والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام.

والجدير بالذكر، بأن “الأطلسي” مؤسسة بحثية أمريكية، تتخذ واشنطن مقراً لها.

ونوه كيمب، إلى أن العام الجاري 2020 سيكون عام التقلبات ليس فقط بالنسبة لأسعار النفط والطاقة بشكل عام، ولكن بالنسبة للجغرافيا السياسية.

وأشار، إلى أن حالة عدم اليقين الجيوسياسي سوف تلعب دورا أكبر في تذبذب أسعار الطاقة هذا العام ما بين الارتفاع عندما نواجه أزمة طارئة، والانخفاض فجأة كما لو أن السوق في مرحلة تهدئة الأسعار.

وتعرض النفط بالأسواق العالمية لتقلبات شديدة صعوداً ثم هبوطاً على خلفية، هجوم بعشرات الصواريخ الباليستية، أمس، على قاعدتين عسكريتين في العراق تستضيفان قوات للولايات المتحدة الأمريكية، تبناه الحرس الثوري الإيراني.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، إنها تعمل على تقييم الأضرار التي لحقت بقواتها المتواجدة في العراق إثر هجوم إيراني بصواريخ باليستية.                              

وصرح، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يوجد أضراراً إثر الهجوم الإيراني، معلناً فرض المزيد من العقوبات على طهران.  

وبحلول الساعة 6:19 مساء بتوقيت جرينتش زاد سعر العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي بنسبة تقارب 0.1 في المئة مسجلاً 65.48 دولار للبرميل.

في حين هبط سعر عقود خام “نايمكس” تسليم فبراير/شباط القادم بأكثر من 0.1 في المئة، مسجلاً 59.53 دولار للبرميل.

وأضاف كيمب: “من اللافت أن أسعار الطاقة ظلت منخفضة خلال العام الماضي رغم كل ما مرت به المنطقة من أزمات”، معزيا ذلك جزئيا إلى وفرة النفط في السوق وإنتاج الولايات المتحدة من النفط والغاز وهو ما أبقى الأسعار مستقرة بشكل ملحوظ لفترة طويلة من الزمن.

وألمح، إلى أن الإمارات رائدة في مجال التكنولوجيا كونها من الدول القليلة في العالم التي لها وزيرا للذكاء الاصطناعي، وهو ما يمكنها من لعب دور أكبر ليس فقط من أجل مصلحة شعب الإمارات ولكن لصالح البشرية.

وسيتم خلال المنتدى “عرض الابتكار المالي: إطلاق مستقبل مربان” حيث تشكل آلية تسعير خام “مربان” الجديدة كخام يتداول في الأسواق خطوة مهمة في استراتيجية “أدنوك” لتسويق تدفقات منتجاتها بشكل أفضل وتوسيع هوامش أرباحها، وبالتالي تعزيز مكانة الإمارات موردا عالميا موثوقا لإمدادات دائمة ومستقرة للطاقة.

ويذكر أن الدورة السنوية الرابعة لمنتدى الطاقة العالمي الذي ينظمه المجلس الأطلسي، في أبوظبي تنطلق غدا وتستمر حتى 12 يناير الجاري والذي يستهل من خلاله أسبوع أبوظبي للاستدامة فعالياته.

ترشيحات

مساحة اعلانية