رئيس “جي.بي.مورجان”: الدين السيادي الفقاعة الوحيدة في الأسواق حالياً

مباشر: يرى الرئيس التنفيذي لبنك “جي.بي.مورجان” أن الدين السياسي هو الفقاعة الوحيدة في الأسواق خلال الوقت الحالي.

وتجاوز الدين العام في الولايات المتحدة مستوى 23 تريليون دولار، في الوقت الذي تجاوز فيه عجز الموازنة الأمريكية مستوى تريليون دولار في 2019 للمرة الأولى في 7 سنوات.

وأضاف “جيمي ديمون” خلال تعليقات مع “سي.إن.بي.سي” الأمريكية على هامش منتدى “دافوس”، أمس الخميس: “يعتقد الجميع أن البنوك المركزية العالمية تستطيع فعل ما تريد، لكن الحقيقة عكس ذلك”.

وتابع “ديمون”: “البنوك المركزية ذكية حيث تبحث عن الحقائق في محاولة لمعرفة ما ستفعله، ولكن التضخم سيكون مفاجأة سلبية كبيرة”.

وجدير بالذكر أنه في حالة تسارع التضخم فإن البنوك المركزية سوف تلجأ إلى زيادة معدلات الفائدة لتهدئة النمو الاقتصادي ولكن هذ أيضاً سوف يرفع تكاليف الاقتراض الحكومي.

وأوضح رئيس “جي.بي.مورجان”: “أعتقد أنه من الصعب جدًا على البنوك المركزية التعويض للأبد عن السياسة السيئة في أي كل سياسة اقتصادية أخرى وهذا يضعهم في فخ: وتابع: “هل تعرف أي شخص قام بالفعل بشراء سند بفائدة سالبة؟”

وأشار : “لن أشتري سندات ذات فائدة سالبة مطلقًا إلا إذا كنت مضطراً”.

وتتداول سندات حكومية بفائدة سالبة (العائد أقل من صفر) في العديد من دول العالم المتقدم، مع بقاء معدلات الفائدة في البنوك المركزية عند مستويات متدنية تاريخياً، ما يرفع أسعار السندات لمستويات قياسية (العائد يسير عكس سعر السند).

مساحة اعلانية